شعر حب







الحُب 
الحب هو وجود كمية كبيرة من المشاعر غير العادية و التي بمجملها هي مشاعر إعجاب و إنجذاب نحو شيء أو شخص معين. يعتبرها العُلماء على أنها عملية كيميائية يتشارك فيها العقل و البدن وينتج منها هرمون الحب  (الأوكسيتوسين).   

أشعار و قصائد عن الحُب
الحُب قد يكون الموضوع الأساسي لأغلب القصائد و الأشعار في زمننا هذا أو أزمان من سبقونا، فلا تكاد تخلو قصيدة من ذكر المحبوب و التغني به و بخصاله، أو البكاء كثيراً على أطلال مساكن قد هُجرت لتكون أماكن ذكرى و فتيل شعلة من المشاعر الفياضة التي تتحول لقصائد و أشعار خالدة ومعلقات لاتنسى.

من أفضل أشعار و قصائد قيس بن الملوح (مجنون ليلى) في الحب: 

قصيدة أحبكِ يا ليلى:
أحبكِ يا ليلى محبَّة عاشقٍ
عليه جميع المصعباتِ تهونُ 
أحبكِ حباً لو تحبين مثلَهُ
أصابكِ من وجدٍ عليَّ جنونُ 
ألا فارحمي صبّاً كئيباً معذباً
حريق الحشا مضنى الفؤاد حزينُ 
قتيلٌ من الأشواقِ أمَّا نهارهُ
فباكٍ وأمَّا ليلهُ فأنينُ 
له عبرةٌ تهمي ونيران قلبهِ
وأجفانهِ - تذري الدموع - عيونُ 
فياليت أن المـوت ياتي معجـلا
على أن عشـق الغانيات فتـون

ــــ
قصيدة إذا نظـرت نحوي:

إذا نظـرت نحوي تكلم طرفهـا
وجاوبـها طرفي ونحن سكـوت
فواحـدة منهـا تبشـر باللقـا
وأخـرى لها نفسي تكاد تـموت
إذا مت خوف الياس احياني الرجا
فكـم مرة قد مت ثـم حييـت
ولو أحدقوا بي الإنس والجن كلهم
لكي يـمنعوني أن أجيك لجيـت

من أفضل أشعار و قصائد جميل معمر (جميل بثينة) في الحب:

قصيدة أعدّ الليالي:
أعدّ الليالي ليلة بعد ليلة
وقد عشت دهرا لا أعدّ اللياليا
ألم تعلمي يا عذبـة المـاء أنني
أظلّ إذا لم أُسقَ مـاءك صاديا
وودت على حبّي الحيـاة لو أنّها
يزاد لها في عمرها من حياتيا
فما زادني الواشـون إلا صبابة
ولا زادني النّاهون إلا تماديا
وقالوا بـه داء عيـاء أصابـه
وقد علمت نفسي مكان دوائيا
هي السّحر إلا أنّ للسّحر رقية
وإنّي لا ألفي لها الدّهر راقيا
 أحبّ من الأسماء ما وافق اسمها
وأشبهه أو كان منـه مدانيـا

ــــ
من قصيدة أقـول ولما تجز:
إذا قلتُ: ما بي يا بثينـة قـاتـلـي * * * من الوجـد، قالت: ثابت ويزيد
وإن قلتُ: ردّي بعض عقلي أعش به * * * مع الناس، قالت: ذاك منك بعيد
فمـا ذُكـر الخـلان إلا ذكـرتـهـا * * * ولا البخل إلا قلتُ: سوف تجود
إذا فكرَتْ قـالـت : قد أدركـت ودّه * * * وما ضرّني بخـلٌ ففيم أجـود
علقت الهـوى منهـا وليـدا فلم يزل * * * إلى اليوم ينمي حبّهـا ويزيد
يمـوت الهـوى مني إذا ما لقيتهـا * * * ويحيـا إذا فارقتـهـا فيعـود
 يقولـون جاهـد يا جميـل بغـزوة * * * وأي جهـاد غيـرهـن أريـد

أفضل أشعار و قصائد نزار قباني في الحب:

قصيدة أحبّك جداً:
أحبّك جداً
وأعرف أنّي تورّطت جدّاً
وأحرقت خلفي جميع المراكب
وأعرف أنّي سأهزم جداً
برغم ألوف النساء
ورغم ألوف التّجارب
أحبّك جداً
وأعرف أنّي بغابات عينيك
وحدي أحارب
وأنّي ككلّ المجانين
حاولت صيد الكواكب
وأبقى أحبّك رغم اقتناعي
بأنّ بقائي إلى الآن حيّاً
أقاوم إحدى العجائب
أحبّك جداً
وأعرف أنّي أقامر
برأسي وأنّ حصاني خاسر
وأنّ الطّريق لبيت أبيك
محاصرةٌ بألوف العساكر
وأبقى أحبّك رغم يقيني
بأنّ التلفّظ باسمك كفرٌ
وأنّي أحارب فوق الدّفاتر
أحبّك جداً
وأعرف أنّ هواك انتحار
وأنّي حين سأكمل دوري
سيرخى عليّ السّتار
وألقي برأسي على ساعديك
وأعرف أن لن يجيء النّهار
وأقنع نفسي بأنّ سقوطي
قتيلاً على شفتيك انتصار
أحبّك جداً
وأعرف منذ البداية
بأنّي سأفشل
وأنّي خلال فصول الرّواية
سأقتل
ويُحمَل رأسي إليك
وأنّي سأبقى ثلاثين يوماً
مسجىً كطفلٍ على ركبتيك
وأفرح جداً بروعة تلك النّهاية

قصيدة أحبّيني بلا عقدٍ:
أحبّيني بلا عقدٍ
وضيعي في خطوط يدي
أحبّيني لأسبوعٍ لأيّامٍ لساعاتٍ
فلست أنا الذي يهتمّ بالأبد
أنا تشرين شهر الرّيح
والأمطار والبرد
أنا تشرين فانسحقي
كصاعقةٍ على جسدي
أحبّيني
بكلّ توحش التّتر
بكّل حرارة الأدغال
كلّ شراسة المطر
ولا تبقي ولا تذري
ولا تتحضّري أبداً
فقد سقطت على شفتيك
كلّ حضارة الحضر
أحبّيني
كزلزالٍ كموتٍ غير منتظر
أنا رجلٌ بلا قدر
فكوني أنت لي قدري
أحبّيني ولا تتساءلي كيفا
ولا تتلعثمي خجلاً
ولا تتساقطي خوفاً
أجيبيني بلا شكوى
أيشكو الغمد إذ يستقبل السّيفا
وكوني البحر والميناء
كوني الأرض والمنفى
وكوني الصّحو والإعصار
كوني اللّين والعنفا
أحبّيني بألف وألف أسلوب
ولا تتكرّري كالصّيف
إنّي أكره الصّيفا
أحبّيني وقوليها
فأنا أرفض أن تحبّيني بلا صوت
وأرفض أن أواري الحبّ
في قبرٍ من الصّمت
أحبّيني بعيداً عن بلاد القهر والكبت
بعيداً عن مدينتنا التي شبعت من الموت
بعيداً عن تعصّبها
بعيداً عن تخشّبها
أحبّيني بعيداً عن مدينتنا
التي من يوم أن كانت
إليها الحبّ لا يأتي
أحبّيني ولا تخشي على قدميك
سيّدتي - من الماء -
فلن تتعمّدي امرأة
وجسمك خارج الماء
وشعرك خارج الماء
أحبّيني بطهري أو أخطائي
بصحوي أو بأنوائي
وغطّيني
أيا سقفاً من الأزهار
يا غابات حنّاء
تعالي
واسقطي مطراً
على عطشي وصحرائي
وذوبي في فمي كالشّمع
وانعجني بأجزائي
تعرّي واشطري شفتي
إلى نصفين يا موسى بسيناء