تغذيه الاطفال الخدج

​إطعام الاطفال الخدج

لاحظي:

  • قد لا يبكي عندما يحتاج طعاما، لأن جهازه العصبي ليس ناضجا بما يكفي لإخباره بأنه جائع.
  • قد يجد صعوبة في إدخال الحلمة إلى فمه وإبقائها هناك.
  • معدته الصغيرة ستتطلب وجبات صغيرة ولأوقات قريبة.
  • يستهلك الطفل الخديج الكثير من طاقته أثناء الرضاعة. بما أن فمه صغير وعضلاته ضعيفة عليه بذل مجهود أكبر
  • سيستغرق وقت الطعام الكثير من الوقت، لكن الوضع سيتغير بعد اكتساب الخديج للقوة بحيث يصبح بإمكانه السيطرة بشكل أفضل على الرضاعة، البلع والتنفس
  • قد ينام الطفل أثناء الإطعام

بعض الأمور التي من شأنها أن تجعل الإطعام ممتعا أكثر لك ولطفلك:

  • حاولي إيجاد مكان هادئ – تأكدي من أن الغرفة هادئة ومضاءة بلطافة
  • تأكدي من أن الطفل مستيقظ تماما. إذا كان الطفل نائما في موعد إطعامه، أيقظيه بواسطة تغيير وضعيته أو رفع اللحاف/البطانية عنه
  • حاولي ألا تلهيه بواسطة الكلام والحركة
  • حافظي على تواصل بصري معه
  • اسندي رأسه ورقبته بواسطة ذراعك أو يدك 

بعض النصائح العينية التي ستساعدك على إرضاع أفضل:

  • اغسلي يديك قبل إرضاع الطفل
  • كوني صبورة ومحبة – يحتاج الخدج إلى أيام وأسابيع لتعلّم الرضاعة
  • أرضعي وفق الحاجة، كل ساعة ونصف حتى ثلاث ساعات، أو على الأقل 8-12 مرة في اليوم. ليس من المفترض أن ينام الطفل لمدة طويلة (حتى 4-5 ساعات) لأكثر من مرة خلال 24 ساعة
  • على الطفل أن يكون هادئا، لكن مستيقظا، في بداية الإرضاع. إذا بدى الطفل متوترا، يجب وقف الرضاعة
  • ضعي فمه مباشرة على الحلمة
  • اسندي الرأس، الكتفين، الذقن والفك
  • أخرجي بعض الحليب قبل وضع الطفل على الثدي لكي تشجعيه على الالتصاق به
  • اجلسي بوضعية تساعد الطفل على إمساك كل الحلمة بسهولة
  • مكني الطفل من التجشؤ، أو دعيه يستريح خلال الرضاعة
  • من المفترض أن يستطيع الطفل من إفراغ الثدي خلال 10 دقائق من الرضاعة النشطة. رضاعة تستمر لأكثر من 30 دقيقة قد تتعب الأم والطفل وتضر بنجاح الرضاعة
  • في الأسابيع الأولى استعملي شفاطة لشفط الحليب من ثدييك بعد الرضاعة. الشفط سينشط إنتاج الحليب ويسهّل على الطفل في وقت الرضاعة
  • الطبيب/ة أو مستشارة الرضاعة المؤهلة يستطيعون أن يساعدوك في تقدير إذا ما كان الطفل يحصل على كمية كافية من الحليب. قد يطلبون منك قياس وزن الطفل في أحيان متقاربة بواسطة ميزان خاص مخصص لقياس الزيادات الصغيرة في الوزن
  • يستطيع الطبيب أن يقول لك هل يحتاج طفلك إلى إضافات غذائية مكملة إلى جانب الرضاعة.

من المفضل الاتصال او الذهاب للطبيب إذا:

  •  إطعام الطفل يستمر بشكل دائم أكثر من 30 دقيقة
  • يأكل الطفل أقل من 5 وجبات في اليوم
  • الطفل عصبي في أحيان متقاربة أو يشعر بضيق أثناء الإطعام
  • يجد الطفل صعوبة في التنفس أثناء الأكل
  • يجد الطفل صعوبة في الاستيقاظ من أجل تناول الطعام، ويتعب بسرعة أو يستصعب إنهاء الوجبة
  • يختنق الطفل أو يسعُل في أحيان متقاربة
  • يرفض الأكل، من الصعب إطعامه، يتلوى أو يشد جسمه أثناء الإطعام
  • الطفل لا يتبرّز يوميا، أو لديه أقل من 8 حفاضات رطبة في اليوم
  • لون بول الطفل أصفر، وأغمق من لونه في فترة مكوثه في المستشفى.

ننصح دائما بالذهاب للطبيب عند عدم معرفتك لاي من هذه الامور، فطفلك مهم.